محمّد الفاضل سليمان
بسم الله الرحمان الرحيم
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول
سنتشرف بتسجيلك
إدارة المنتدي
شكرا



محمّد الفاضل سليمان

عالم الطفل ، شعر، قصّة ، مسرح ، أناشيد ، علوم للأطفال ، معارف ، سيرة ذاتية للأديب محمد الفاضل سليمان
 
اليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لوحة شعرية : متم القصيد بالحوار المفيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد البقيدي



عدد المساهمات : 26
تاريخ التسجيل : 26/11/2009

مُساهمةموضوع: لوحة شعرية : متم القصيد بالحوار المفيد   الخميس 6 يناير - 2:28


مَتَمُّ القَصِيد بِالحِوَارِ المُفِيد،
بَيْن الأُسْتِاذ والتَّلاَمِيذ


على اللوح سطرتُ بَدْءَ النشيــدْ
نشيد الحياة ليوم جديدْ
فصاح التلاميذ في دهشة:
"وأين تتمة هذا القصيـــــدْ؟!"
أَجَبْتُ:
"لهذا القصيد ابتداء = ومنكم ختام فهل من مزيد؟"
فقـالـت بثينة بعد ارتيـاب:
"لعمـري فهـذا منال بعيــدْ"
فقلت:
"لماذا؟ أليس الشباب = يفـل القيـود بعزم أكيـدْ
ويبدي طموحا ويرنو لمجد = ويبني الجسوريدا من حديدْ"
- تَحَيَّرَ في الأمر بعض الرفاق،

و صــاح فريد كخصم عنيــدْ:
"بــأي البحور ارتمى زورقـك؟
ببحـر السريـع
الطويـل
المـديــد؟
وأيَّ القـوافي تُـرى نقتفــي
لرص الجمان بعقد نضيـــد"
أجبت بلطف وقول حصيف = أحاول تَطْمِينَ رَوْعِ فريـد
وقلــت:
"الحياة نشيد جميـل = كَطَيْفِ النسيم بفجر جديـد
فغنوا جميعا بدون قيــود = كنهر طليق.. وطيرغَريـد
وقلت لأسما:
"مُنِحْتِ الكـــلام" = فقالت:"علام الخصام الشديد
وهذي الحروب وهذا الدمار = يَدُّكُ الأصيل و يُبْلِي الجديد
فأين الســــلام؟
وأين الوئــــام؟
لماذا الحصار الخطيـر يزيـد؟
وأين المحبة بين الشعـــوب؟
وأين ابتسامة ثغر الوليــــد؟
وهذه الجياع تهجــر قهــرا
تعيش المنافي بلا يـوم عيــد
ولا من يحرك فينـا السكون
ولا من يصـد عتــو المَريد..."
وســـاد الهدوء
فقامـــت
وقالت ثريــــــا:
"إليكــم سؤالــي الوحيـــد
لماذا نعيش الحياة حيـــــارى؟
أجبني...سألتك عبد الحميــــد"
فقال الصديق:
"لأنـا تركــنـا = سبيل الهدى والسلاح العتيد
نمني النفوس بطيف السراب = وقطف نجوم السما من بعيد
كلانا يقاسي الجفاء ثريـا = ويُكوى بنار البعاد وحيـد
كلانا يعاني الفراق اغترابا = و يبقى بِغَـوْرِ الظلام فريد
كلانا يجاري هواه اعتزازا = ويفعل في شأنه ما يريــد
كلانا يعادي أخاه انتـقاما = و يبـدأ بالضرب ثم يعيد"
فردت سعاد:
"علينــا اعتمــــاد
فنحن الغد المستنير الجديـــد
وهذا اقتراحــي
يوازي ارتياحـي
وأستاذنا من لديـــه المزيـد"
أخذت الكلام وقلت:"
" اسمعونـــي
سلام عليــكم فهــذا النشيــد
أراه استقام بفضل الجميــــع
كــــلاما رصينــــا
وقـولا سديـــــــد
فغـنـوا جميعا نـشـيــد الحيـــاة
وقولوا بصوت شجـي فــريــــد
لتبقى الفضيلة دومـــــا
ويــحـيــا الســـلام
وهذا متم القصـيـــــد"



أحمد البُقيْدي
المغرب ـ وزان ـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لوحة شعرية : متم القصيد بالحوار المفيد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
محمّد الفاضل سليمان :: قصص الأطفال :: مسرح الطفل-
انتقل الى: