محمّد الفاضل سليمان
بسم الله الرحمان الرحيم
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول
سنتشرف بتسجيلك
إدارة المنتدي
شكرا



محمّد الفاضل سليمان

عالم الطفل ، شعر، قصّة ، مسرح ، أناشيد ، علوم للأطفال ، معارف ، سيرة ذاتية للأديب محمد الفاضل سليمان
 
اليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الثعلب الطمّاع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد الفاضل سليمان
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1244
تاريخ التسجيل : 12/03/2008
العمر : 66
الموقع : http://fadelslimen.ahlamountada.com

مُساهمةموضوع: الثعلب الطمّاع   السبت 22 يناير - 18:10

يحكى أنه كان هناك ثعلب ماكر ، يعيش في بستان صغير مليء بالعنب والتين ، وكان ينتظر قدوم الظلام لكي يخرج من وكره ، ويسطو على البستان ، ويأكل ما لذ وطاب من العنب والتين ، دون أن يشعر به الفلاح المسكين صاحب البستان .

وذات يوم ، وبينما كان الثعلب مستلقياً تحت أشعة الشمس ينتظر حلول الظلام ، مرّ به ثعلب هزيل يجرّ رجليه بصعوبة من شدة الجوع ، فاستوقفه الثعلب وسأله :

ـ ما بك يا صديقي ؟ لماذا أنت على هذه الحال ؟

فشكا الثعلب الهزيل من الجوع ، وما يلقاه في سبيل الحصول على لقمة العيش .

هدّأ الثعلب الذكي من روعه ، وقال له :

ـ لا تحزن يا صديقي ، سأدلك على بستان جميل تجد فيه ما لذ وطاب لك من الطعام ..


فرح الثعلب الهزيل وانتظر مع صديقه إلى حين حلول الظلام ، وعندئذ قال الثعلب السعيد لصديقه :

ـ الآن بإمكاننا أن نذهب إلى البستان بكل سهولة ، ولكن إياك أن تحدث ضجة فيحسّ بنا أهل القرية .

وانطلق الثعلبان يسيران بخفة وحذر شديدين ، وعندما وصلا إلى البستان قال الثعلب لصديقه :

ـ تفضل أيها الصديق ، هذا هو مطعمي المفضل ، وسوف ندخل من هذه الفتحة الضيقة .

عندما رأى الثعلب الضيف البستان لم يصدق عينيه ، وهجم يأكل بنهم ، فالتفت إليه الثعلب المضيف قائلاً :

ـ لا تأكل كثيراً يا صاحبي ، فربما يشعر بنا الفلاح ، وحينئذ لا تستطيع الركض والهرب .

إلا أن الثعلب الهزيل لم يستمع لكلام صديقه ، وأكل وأكل حتى انتفخت بطنه ، وأصبح غير قادر على المشي من كثرة ما أكل ، وبينما هما يهمان بالخروج ، تعثر الثعلب الضيف بحجر ، ووقع في كومة من الشوك ، فلم يتمالك نفسه من الألم وصرخ صرخة قوية .

تنبه الفلاح لهذا الضجيج ، واستل عصاه ، وأسرع نحو البستان ، وعرف الثعلب الذكي أن أمرهما قد انكشف ، فقال لصاحبه :

ـ أسرع يا صديقي ، فالفلاح قادم نحونا ، وسوف نموت إذا لم نستطع الخروج من هنا .

وركض الثعلبان .. كان الثعلب الذكي خفيفاً فركض بسرعة ، ونجا بجلده من الفتحة الصغيرة في جدار البستان ، أما الثعلب الطماع فإنه لم يستطع الخروج من الفتحة بسبب انتفاخ بطنه ، فظل جسده عالقاً بالفتحة حتى وصل إليه الفلاح ، وانهال عليه بالضرب وهو يصيح :

ـ اسمعوا يا ثعالب الدنيا .. الطمع عمره ما نفع .. ألا قاتل الله الطمع .. ألا قاتل الله الطمع ..
منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fadelslimen.ahlamountada.com
 
الثعلب الطمّاع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
محمّد الفاضل سليمان :: قصص الأطفال :: قصص اجتماعية-
انتقل الى: