محمّد الفاضل سليمان
بسم الله الرحمان الرحيم
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول
سنتشرف بتسجيلك
إدارة المنتدي
شكرا



محمّد الفاضل سليمان

عالم الطفل ، شعر، قصّة ، مسرح ، أناشيد ، علوم للأطفال ، معارف ، سيرة ذاتية للأديب محمد الفاضل سليمان
 
اليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لؤلؤة في عمق البحر "راشد شعور"

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد الفاضل سليمان
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1293
تاريخ التسجيل : 12/03/2008
العمر : 67
الموقع : http://fadelslimen.ahlamountada.com

مُساهمةموضوع: لؤلؤة في عمق البحر "راشد شعور"   الأحد 22 نوفمبر - 21:44

لؤلؤة في عمق البحر.. والمشاريع الرئاسية تكشف كنوزها

المشاريع الرئاسية بجزيرة قرقنة فاقت الـ30 مشروعا برا وبحرا بقيمة
جملية فاقت الـ80 مليارا، بعضها اهتم بالبنية التحتية والآخر اتجه إلى
حماية الأرخبيل من الإنجراف البحري، وثالث اهتم بالشباب ورابع بالبيئة
وأشجار النخيل وغيرها من المشاريع الضخمة التي كشف عنها معتمد الجهة السيد
بوصراية الحراثي في إطار القافلة الإعلامية التي نظمتها لجنة التنسيق
للتجمع الدستوري الديمقراطي بصفاقس احتفالا بالذكرى 22 للتغيير .
القافلة الإعلامية ضمت ما يقارب 50 صحفيا ومراسلا جهويا من كافة وسائل
الإعلام الوطنية المكتوبة منها والمسموعة والمرئية، وبعد زيارة للبطاح
الجديد «اللود» الذي تقدمت الأشغال فيه بنسبة 75 بالمائة بكلفة قاربت
الـ13 مليارا، انطلقت الرحلة على متن «اللود السابع» الذي جاء هو الآخر
بقرار رئاسي رائد فحل في السنة الفارطة جزء كبيرا من معضلة أهالي قرقنة
وصفاقس والسياح في التنقل بين المدينتين باعتبار طاقة استيعابه الصخمة
للسيارات والمسافرين وما يوفره من راحة للركاب وهو الهدف الأسمى الذي نجحت
في تحقيقه الشركة الجديدة للنقل بقرقنة في السنوات الأخيرة وبامتياز كبير .
رحلة بحرية ممتعة
من محطة الميناء البحري بصفاقس كان الإنطلاق في يوم ربيعي مشمس، وبين زرقة
السماء والبحر تنوعت الأحاديث بين الإعلاميين عن نجاعة الخدمات وحلاوة
الرحلة التي تمنى العديد أن تطول أكثر من ساعة وهي المدة الزمنية التي
قطعها «اللود السابع» بشموخ في عمق البحر ليبلغ منطقة سيدي يوسف بأرخبيل
قرقنة التي زارها حنبعل والزعيم بورقيبة والرئيس زين العابدين بن علي ..
هناك انتهت الرحلة البحرية التي عاين فيها الإعلاميون حركات البحارة
وتخليصهم للأسماك الوفيرة من الشباك وإفراغهم لخيرات البحر وخاصة حوت
«الشرافي» الذي تشتهر به جزيرة قرقنة ويوصف على أنه يتمتع بأفضل مذاق..
بالميناء البحري بسيدي يوسف كان معتمد قرقنة السيد بوصراية الحراثي مرفوقا
بالكاتب العام للجامعة السيد الهادي خشارم وثلة من الإطارات المحلية في
انتظار الوفد الإعلامي، وباستقبال يتفنن التونسييون عادة فيه، كان اللقاء
وانطلقت الرحلة عبر حافلة صوت محركها يصم الآذان، ومع ذلك لم تتمكن
الحافلة القديمة من تعكير صفو الرحلة التي اتجهت إلى منطقة العطايا وهي
أقصى نقطة بالأرخبيل .
الرحلة البرية لم تتجاوز الـ35 دقيقة، وقد مكنت الإعلاميين من الإطلاع على
كل أنواع النخيل المختلفة، ففي قرقنة 3 آلاف نوع من النخيل وهي بذلك مصنفة
الأولى في العالم من حيث تنوعها بل هي محمية النخيل الأولى دوليا .
نخيل باسق ممتد على طول الطريق يعانق زرقة السماء ويتفاعل مع نسمات الهواء
ليدنو من البحر ولا يلامسه، هكذا كانت الصورة والمشهد الذي جاء بريشة فنان
مبدع لا يكرر نفسه أبدا في مشاهده الطبيعة التي تسحر الأنظار .
من «مليتة للعطايا، مرورا بأولاد قاسم وأولاد يانق والرملة والكلابين» كان
الحديث عن جمال الطبيعة الذي يؤهل قرقنة لتكون قطبا عالميا للسياحة
الإيكولوجية، فجزيرة قرقنة لم تلوثها الحضارة بصناعتها الخفيفة والثقيلة،
والهواء فيها ينساب إلى الرئتين فيملأهما أملا وحبا في الحياة وتعلقا بها
واعترافا بقدرة الخالق الواحد .. هي جزيرة بكر لا يقطنها حاليا إلا 15 ألف
ساكن في مساحة ممتدة شاسعة تقارب الـ150 كلم2 أي ما يضاهي بعض الدول
برمتها ..
هذا الكنز الطبيعي يعاني اليوم من عدة مشاكل طبيعية لعل أبرزها الإنجراف
البحري، والتسبخ، علاوة على أن الأرض هشة وغير صلبة بل وغير مرتفعة عن
مستوى البحر، وهي تهديدات انتبهت إليها سياسة الدولة الرشيدة فتتالت
القرارات الرئاسية لحماية الجزيرة، بل لحماية هذه اللؤلؤة المكنونة في عمق
البحر ..
سيدي في النخل
المشاريع الرئاسية الضخمة وقبل أن يتحدث عنها معتمد الجهة، زارها
الإعلاميون ، فمن المراكز الشبابية والفضاءات الثقافية إلى الطرقات
والشوارع الجديدة المستحدثة، ومن المنتزهات والمسالك السياحية المزمع
إحداثها إلى المشاريع البحرية والأخرى المتعلقة بالبنية الأساسية، إلى
مشروع سيدي في النخل السياحي..
هناك كانت المحطة البارزة في رحلة الإعلاميين، لوحة زيتية طبيعية «ممدة»
على سواحل البحر مساحتها تفوق الـ90 هكتارا ستتحول قريبا إلى أكبر مشروع
سياحي إيكولوجي في منطقة البحر الأبيض المتوسط، المنطقة تستثمر جمالية
الطبيعة والمناخ لتخرج لاحقا في حلة جديدة تحرص شركة التهيئة والتنمية
السياحية بجزر قرقنة لتتجاوز العقبات الإدارية وتتحصل على الإمتياز
التفاضلي وتنطلق في الإنجاز لتحقق حلم كل التونسيين حسب تأكيدات الرئيس
المدير العام للشركة السيد ابراهيم بن عيسى.
مشروع سيدي في النخل الإيكولوجي بقرقنة سيتناغم لاحقا مع مشروع تبرورة
بصفاقس ليحول الولاية إلى قبلة للسائحين والباحثين عن الراحة والإستجمام
والهواء النقي حسب تأكيدات الكاتب العام للجامعة بقرقنة السيد الهادي
خشارم ..
مجمل هذه المشاريع، بسطها معتمد قرقنة السيد بوصراية الحراثي بمقر
المعتمدية التي تفتح أبوابها أمام المواطنين للتعبير عن مشاغلهم
وتطلعاتهم، المعتمد تحدث بفخر كبير عما تحقق لجزيرة قرقنة في عهد التغيير
ليؤكد أن كل الأهالي مع بن علي وليؤكد بنفس البطاقة أن بن علي مع كل
الأهالي بل مع كل الجهات وكل الفئات.

راشد شعور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fadelslimen.ahlamountada.com
 
لؤلؤة في عمق البحر "راشد شعور"
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» "عقدة البدري" تهدي الحدود اللقب الثاني
» زوج ساندرا بولوك يتحدث عن ملابسات "الخيانة"
» ?? «« قصـــة حيـــاة الجنتـــل الأسمـــر " تري هنري " »» ??
» اعرف اكثر عن زوجات الرسول"صلى الله عليه وسلم"
» فيت لأزالة الشعر الزائد " احسن طريقة بشهادة فتيات كتير "

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
محمّد الفاضل سليمان :: قصص الأطفال :: قصص من التراث :: قرقنة عبر التاريخ-
انتقل الى: