محمّد الفاضل سليمان
بسم الله الرحمان الرحيم
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول
سنتشرف بتسجيلك
إدارة المنتدي
شكرا



محمّد الفاضل سليمان

عالم الطفل ، شعر، قصّة ، مسرح ، أناشيد ، علوم للأطفال ، معارف ، سيرة ذاتية للأديب محمد الفاضل سليمان
 
اليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مسرحية : عاقبة الغرور " تاليف ..ابراهيم ابوالخير"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد الفاضل سليمان
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1244
تاريخ التسجيل : 12/03/2008
العمر : 66
الموقع : http://fadelslimen.ahlamountada.com

مُساهمةموضوع: مسرحية : عاقبة الغرور " تاليف ..ابراهيم ابوالخير"   السبت 26 ديسمبر - 21:46

الشخصيات.... النار ..الشجرة..العصفورة..السور..النهر..السمكة..الفراشة
شجرة فى يمين المسرح ..سور فى يسارالمسرح..نهر بالمنصة الخلفية والمنظر الخلفى سماء..مجموعة من الفراشات مجموعة من الفراشات فى سعادة يرقصون ويغنوا اغنية الفراشة........وفجاةيشعرون بالخطر...

الفراشة -يالهى...ما هذا ؟قرون الاستشعار تنبهنى بشئ..ياة ..الجو حار حولى ..ما هذا العرق
..نحن فى موسم الربيع..من اين اتت حرارة الصيف الشديدة..

صوت النار من الخارج وهى تضحك بقوة ها ها ها ..ها ها ها وتنظر الفراشة لمصدر الصوت فى خوف شديد وذعر .

الفراشة - يالهى..ماهذه؟ نار .. ..النارقادمة الى هنا
تدخل النار والفراشة تجرى يمينا ويسارا فى فزع ورعب
النار - تضحك عاليا ها ها ها ها
الفراشة - تجاول الاختباءوهى تجرى ...اختبئى هنا ..لا لا بل هنا ..الافضل هنا -خلف السور
- ترقص النار تدل على القوة وتضحك ضحكات غاليةثم تقف فجاة امام الشجرة وتحدثها بكبرياء
النار - ما هذة ؟ ...لا تقفى فى طريقى ؟ ابتعدى عنى
الشجرة - انا هنا فى مكانى ..ولا اقف فى طريقك فالطريق متسع امامك..
النار - الا تخافين ؟ ابتعدى عن طريقى بسرعة ..
الشجرة - كيف ابتعد ؟ كيف؟فالانسان غرسنى هنا منذ سنين
النار - سوف آتى عليك والتهمك ..
الشجرة - أرجوك لاتفقدى صوابك ..وتقضى عاى فائدتى الكبيرة للانسان والطيور
النار -فائدة انت لك فائدة ها ها ها
الشجرة- نعم ...فانا اسبح خالقى .واطعم ثمارى لزار عى . وامد ظلّى لمن يستريح ..واحمى النباتات الصغيرة من الريح .. ومن جذوعى خشب التصنيع وعلى اغصانى بيوت العصافير.. فانا زينة الحدائق والميادين ..
النار - كفى ايتها الشجرة ..انت لا تستطعين مغادرة مكانك .اما انا استطيع اجرى هناوهناك والعب وافرح وارقص .ها ها
اشجرة - انال كل الرعاية والاهتمام من الانسان
النار - الانسان ....الانسان اكتشفنى بضرب حجربن ببعض منذ الاف السنين
الشجرة - الا تعلمين ان الانسان زرعنى قبل ان يكتشفك ..الا تعملين حسابا لذلك..انت مثل الريح والعواصف التى تقتلع جذورى فى الشتاء وتسقط اوراقى فى الخريف
النار - الريح والعواصف ها ها ها الريح والعواصف اصدقائى ..فهما يساعدونى على النمو والانتشار
الشجرة - هل ادركت ايتها النار ان كل مخلوق فى حاجة لغيرة .حتى نكمل بعضنا البعض فى هذه الحياة
النار - دعينى من فلسفتك ..عليك ان تعترفى اننى اقوى منك ..والا التهمتك .
الشجرة - لا ...لاتقتربى منى ..سافعل ما تريدين ..واجتنب شرك ..انت اقوى منى انت اقوى منى-تبكى
النار - تضحك بقوة وترقص مرة اخرى الى ان تجد امامها عصفورة تطير حولها .وتنظر لها النار باستهزاءوتضحك النار ضحكة عالية وتقول ...عصفورة فى طريقى ؟ .. افسحى لى الطريق ايتها العصفورة الصغيرة ...
العصفورة - الطريق متسع امامك ..
النار -اتجرئين بالتحدث معى هكذا ؟
العصفورة -انا اجمع الطعام لصغارى وابنى لهم عشا فوق أغصان الشجر
النار - الا تخافين منى ؟
العصفورة - انا لا اخاف احد
النار - ماذا ؟ كيف تقولي ذلك؟.. فلسعة واحدة منى تكفى لنهايتك ..ابعدى عن طريقى
العصفورة -تخاف وتتراجع وتختبائ بالشجرة ...وتقول .. لا فائدة من الحديث معها
النار -تعود للرقص فى كبرياء وسعادة الى ان تجد نفسها امام سور..اهنا نهاية الطريق؟
السور - نعم هنا نهاية الطريق وعليك ان تعودى ..
النار - اعود ...لا .. لن اعود ..وليس فى قدرتك ان تمنعنى ايها السور ..افسح لى الطريق
السور - كيف ...انا ثابت فى مكانى ولا استطيع التحرك فاجزائى متواصلة طوبة على طوبة بالاسمنت ..
النار - الا تنفّذ اوامرى ؟
السور - لا استطيع ذلك
النار - اذا ...عليك ان تتحمل معصيتك لى ....سوف ادمرك
السور- لا..لا تقتربى ..انت تسعى الى الشر ويجب ان تعرفى هنا نهاية الطريق ..وخلفى بيوت يسكنها ناس وأحميهم من العواصف واللصوص والغزاة
النار - عليك ان تعترف باننى اقوى منك ...والا دمرتك ..
السور - لا تدمرينى لا ساعترف .. انت اقوى منى ...انت اقوى منى ..انت اقوى منى
النار -ها ها ها اعترفت الشجرة بذلك ..واعترفت العصفورة من قبل وانت الان تعترف ها ها ها
...وتعود للرقص مرة اخرى فى كبرياء وسعادة الى ان تجد نفسها امام سمكة ترقص فى النهروتنظر للسمكة فى غيظ وتقترب منها .قائلة ..اترقصين ايتها السمكة مثلى ..؟
السمكة - نعم....ارقص واسبح فى مياه النهر الذى اعيش فيه ...هل من شئ .؟
النار - الا تخافين .؟
السمكة -لماذا اخاف .؟ فزعانفى تسا عدنى ... وقشورى تحمينى ...وذيلى يوجهنى ..
النار - لكنك لا تستطعين الرقص مثلى ....
السمكة - ارقص افضل منك فى مياه النهر
النار -اتتحدينى ايتها السمكة ..؟
السمكة - لا اتحدى احدا انها الطبيعة
النار - ايتها السمكة العنيدة لابد من شويك ..
السمكة - لا تستطيعين ..
النار - لا استطيع ؟ اتهزئى بى ...لا احد يجرؤ على ذلك...عليك ان تعترفى بقوتى
السمكة -كيف ؟
النار - ..تقترب منها....- وتقول لها ..ساريك بنفسى ...
السمكة - حسنا .. ماذا ستفعلين ؟ ..الا تخافين النهر ..
النار - لا اخاف احد ...والجميع يخافوا منى ... وانت ايضا لابد ان تخافى ..لابد من شويك اينها السمكة العنيدة ......--- وتتحرك النار نحو السمكة
النهر - انتظرى ايتها المغرورة..
النار - لا تتدخل ايها النهر فيما لا يعنيك
النهر - هذة السمكة تعبش وتسبح فى مياهى ...راجعى نفسك ..هل تعرفين عاقبة ما تقدمين علية
النار -اعرف ما اريدة جيدا
النهر -ماذا تريدين ؟
النار - ان اشوى هذة السمكة التى تقف فى طريقى ......-وتقترب من النهر اكثر واكثر..الى ان تصل للنهر وترمى بنفسها على السمكة فى النهر وتختفى النار فى النهر رويدا رويدا مع صراخها وهى تغرق فى النهر ويتصاعد دخانها وتختفى تماما

السمكة -شكرا ايها النهر لقد قمت بواجبك
النهر -لا شكر على واجب ...فقد حذرتها ولكن بلا جدوى ...فهذه نهاية الغرور

الشجرة - الحمد لله
السور -انتهينا من الشر
العصغورة - سالعب واطير لا احد يعترضنى
وتظهر الفراشات فى سعادة تغنى فى الربيع
ستار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fadelslimen.ahlamountada.com
 
مسرحية : عاقبة الغرور " تاليف ..ابراهيم ابوالخير"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» "عقدة البدري" تهدي الحدود اللقب الثاني
» زوج ساندرا بولوك يتحدث عن ملابسات "الخيانة"
» ?? «« قصـــة حيـــاة الجنتـــل الأسمـــر " تري هنري " »» ??
» اعرف اكثر عن زوجات الرسول"صلى الله عليه وسلم"
» فيت لأزالة الشعر الزائد " احسن طريقة بشهادة فتيات كتير "

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
محمّد الفاضل سليمان :: قصص الأطفال :: مسرح الطفل-
انتقل الى: