محمّد الفاضل سليمان
بسم الله الرحمان الرحيم
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول
سنتشرف بتسجيلك
إدارة المنتدي
شكرا



محمّد الفاضل سليمان

عالم الطفل ، شعر، قصّة ، مسرح ، أناشيد ، علوم للأطفال ، معارف ، سيرة ذاتية للأديب محمد الفاضل سليمان
 
اليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سليمان والطاووس - أحمد شوقي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد الفاضل سليمان
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1244
تاريخ التسجيل : 12/03/2008
العمر : 67
الموقع : http://fadelslimen.ahlamountada.com

مُساهمةموضوع: سليمان والطاووس - أحمد شوقي   الثلاثاء 23 فبراير - 20:01


سليمان والطاووس - أحمد شوقي



سَمِعتُ بِأَنَّ طاووساً أَتى يَوماً سُلَيمانا
يُجَرِّرُ دونَ وَفدِ الطَيرِ أَذيالاً وَأَردانا
وَيُظهِرُ ريشَهُ طَوراً وَيُخفي الريشَ أَحيانا
فَقالَ لَدَيَّ مَسأَلَةٌ أَظُنُّ أَوانَها آنا
وَها قَد جِئتُ أَعرضُها عَلى أَعتابِ مَولانا
أَلَستُ الرَوضَ بِالأَزها رِ وَالأَنوارِ مُزدانا
أَلَم أَستَوفِ آيَ الظَر فِ أَشكالاً وَأَلوانا
أَلَم أُصبِح بِبابِكُم لِجَمعِ الطَيرِ سُلطانا
فَكَيفَ يَليقُ أَن أَبقى وَقَومي الغُرُّ أَوثانا
فَحُسنُ الصَوتِ قَد أَمسى نَصيبي مِنهُ حِرمانا
فَما تَيَّمتُ أَفئِدَةً وَلا أَسكَرتُ آذانا
وَهَذي الطَيرُ أَحقَرها يَزيدُ الصَبَّ أَشجانا
وَتَهتَزُّ المُلوكُ لَهُ إِذا ما هَزَّ عيدانا
فَقالَ لَهُ سُلَيمانٌ لَقَد كانَ الَّذي كانا
تَعالَت حِكمَةُ الباري وَجَلَّ صَنيعُهُ شانا
لَقَد صَغَّرتَ يا مَغرو رُ نُعمى اللَهِ كُفرانا
وَمُلكُ الطَيرِ لَم تَحفِل بِهِ كِبراً وَطُغيانا
فَلَو أَصبَحتَ ذا صَوتٍ لَما كَلَّمتَ إِنسانا
سليمان والطاووس - أحمد شوقي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fadelslimen.ahlamountada.com
 
سليمان والطاووس - أحمد شوقي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
محمّد الفاضل سليمان :: قصص الأطفال :: قصص شعرية-
انتقل الى: